كيفية تعليم الحبو لطفل رضيع

advertise here

مرحلة الحبو  من أروع امراحل التي يمر بها الرضيع حيث يستمتع الطفلو كذا الوالدين بهذا

اليك بعض النصائح التي تساعدك في هذا :

 1 - دعي رضيعك يسلتقي على بطنه : يحب الرُضّع اللعب وهم نيام على بطونهم ولذلك فإن تركهم بهذه الوضعية والسماح لهم بالتحرك واكتشاف جسدهم والمساحة من حولهم يعتبر ضروريًا لتنمية المهارات الحركية والتحكم في الرأس وتدريب عضلات الذراع والرقبة. يمكنك بدأ هذا التدريب في أقرب فرصة ممكنة، اجعليه لمدة دقيقة أو دقيقتين في بادئ الأمر نظراً لاحتمالية شعور الرضيع بعدم الارتياح حيث يجد الرضيع هذه الوضعية غير مريحة في البداية لعدم قدرته على التحكم في جسده ولكن تركه مستلق على بطنه لبضعه دقائق في اليوم منذ البداية قد يساعده على النمو وتعلم الحبو بصورة أسرع .

  مع نمو رضيعك ووصوله نحو الأربعة أشهر قد يستطيع رفع رأسه والتحكم بها والنظر حوله والسيطرة على جسده، وذلك يعني أنه في طريقه إلى تعلم الحبو.

  اجعلي وقت الاستلقاء على البطن ممتعًا لرضيعك، تحدثي معه بطريقة لطيفة ودعيه يلعب بألعابه ويمكنك أيضاً أن تقتربي منه ليشعر بارتياح لوجودك إلى جانبه على نفس المستوى.

 يجب دائماً أن تضعي رضيعك على ظهره عندما تتركيه ليستريح حتى لا ينتهى به الأمر مجروحاً أو مختنقاً، ولكن إذا كان في مزاج جيد فبعض الوقت من الاستلقاء على البطن له فوائد كثيرة.

  تأكدي من تقبل الرضيع لوضعية الاستلقاء على البطن، ضعيه في تلك الوضعية عندما يكون مستريحاً وحسن المزاج وبعد إطعامه، فمن غير المستحب أن يبدأ في هذا التدريب وهو منزعج.

 2 -  تأكدي من استعداد رضيعك للحبو. من غير المحبذ أن تجبري رضيعك على الحبو وهو غير مستعد لذلك قد يؤدي ذلك إلى إصابته أو شعوره بالإحباط تجاه عملية هو غير مستعد لها، فبدلاً من مقارنة رضيعك بغيره من الأطفال دعيه ينمو وفقاً لسرعته الخاصة. يصبح الرُضّع مستعدين للحبو بعد قدرتهم على الجلوس بسهولة دون مساعدة وعند قدرتهم على تحريك رأسهم والتحكم في الذراعين والساقين والتقلب، فإذا لاحظتي هذه العلامات في طفلك فقد يبدأ في الحبو قريباً.

   عند مقدرة رضيعك على الجلوس سيصبح أكثر ارتياحاً مع فكرة الحبو على أربع مع الحفاظ على رأسه مرفوعة وسيكتشف أن الأمر سهلاً.

  قد تجدين رضيعك بالفعل على أربع ويهتز إلى الأمام وإلى الخلف في محاولة للتقدم، ذلك يعني أنه على وشك الحبو.

  إذا كان رضيعك يحرك قدميه بصورة متزنة على كلا الجانبين وبحركة متسقة فلا تقلقي إذا تخط العشرة أشهر دون أن يحبو. ولكن إذا كانت لديكِ شكوك أخرى حول نمو رضيعك فيجب عليكِ استشارة طبيب.

    يُظهر بعض الرضع استعدادهم للحبو بتحريك أطرافهم المتقابلة، أي أنه يحرك ذراعه اليمنى مع ساقه اليسرى للتقدم إلى الأمام بدلاً من استخدام أطرافه اليمنى سوياً. هناك العديد من الطرق التى قد يبدأ بها الرضيع الحبو فلا تقلقي إذا لم يقم رضيعك بما تتوقعيه منه.

 3 -  ضعي عمر رضيعك في الحسبان : إذا كان عمر رضيعك ستة أشهر أو أكبر فربما يكون مستعداً للحبو، واعلمي أن متوسط عمر بداية الحبو يتراوح بين الستة والعشرة أشهر ولكن يبدأ بعض الرُضّع الحبو قبل أو بعد ذلك بكثير. ولكن إذا كان رضيعك يبلغ فقط ثلاثة أشهر فمن غير المحبذ أن تدفعيه إلى الحبو إلا إذا كان يظهر علامات استعداده لذلك مثل قدرته على حمل رأسه التقلب وسحب نفسه على الأرض.

- اختاري مكاناً مريحاً. من الجيد أن يتعلم رضيعك الحبو في مكان لطيف ومريح ولكن ليس بالدرجة التى تعيقه عن الحركة. يمكنك وضع بطانية ناعمة فوق السجاد أو وضع سجاد ناعم، وإذا كانت أرضية منزلك من الخشب فيجب عليكِ هنا وضع بطانية ناعمة على الأرض فهذا سيجعل رضيعك مستريحاً وسيقلل من احتمالية إصابته إذا ما تحرك على الأرض فجأة .

  تأكدي من أن منزلك جيد الإضاءة، حيث أن الغرفة ضعيفة الإضاءة قد تتسبب في إصابة سيصيب طفلك بالنعاس.

·  5 - ضعي لعبة رضيعك المفضلة بعيداً عنه ولكن في متناوله. يمكنك تشجيعه بالحديث كي يأتي ويأخذها كقولك "هيا تعال وخذ لعبتك..." وذلك حتى تساعديه في التقدم. يجب أن يبدأ هو في التحرك للأمام وللخلف ويقرب جسده نحو اللعبة أو حتى يحاول التحرك تجاهها، ولكن احرصي ألا يؤدي عدم قدرته على الوصول للعبة إلى إصابته بالغضب أو الإحباط .

 6  - اجعليه يحبو نحوك : يمكنك الابتعاد عنه قليلاً والنزول إلى مستواه على الأرض وقولي له "تعال إلىّ.." ولكن اذهبي إليه عند إحباطه حتى لا يبكي. يساعده ذلك على التقدم نحوك

 7-  قومي بالحبو بجانبه : يمكنك أن تحبي بجواره بدلاً من جعل رضيعك يحبو وحده ومن ثم تتجهان كلاكما نحو لعبة ما أو نحو المرآة أو الأب، فهذا سوف يدفعه نحو تقليدك وسيشعره بأنه ليس وحيداً بل سيشعر أنه في لعبة وسيريد القيام بما يفعله أبوه أو أمه أو شقيقه.

 أشعريه أن الحبو على أربع ليس بالأمر المخيف، بل ربما يريد تقليدك والاقتراب منك وهذه طريقة جيدة لتشجيع رضيعك على الحبو.

8 - اعرفي حدود رضيعك : لا تجبريه على مواصلة المحاولة في الحبو عند بكائه أو إصابته بالإحباط ولكن انتظري لليوم التالي للمحاولة مجدداً، فإذا أجبرتيه على الحبو وهو غير مستعد لهذا أو غير راغب في ذلك فستأخرين العملية بأكملها وسيربط الرضيع محاولات الحبو بشعور سيء. تذكري أنه يجب أن يشعر أن الحبو نشاط ممتع ومنشط .

  9 - شجعي رضيعك بعدما تنتهي من تعليمه الحبوو امنحيه الكثير من الحب والتشجيع، ولا تشعري بالإحباط إن لم يتقدم كثيراً ولكن قدمي له الكثير من الاهتمام المتمثل في زجاجة حليب دافئة إذا رغب في ذلك أو لعبة أو حلوى إذا كان يستطيع تناولها، فمن الضروري أن يربط الرضيع وقت الحبو بالطاقة الإيجابية ويكون متحمساً لتكراره في وقت آخر.


·          

إضغط لإضافة تعليق