كيفية تعليم الأطفال من سن 2 إلى 6 سنوات !

advertise here

كيفية تعليم الأطفال من سن 2 إلى 6 سنوات !


بداية تعليم الأطفال أي شيء خاصة في مرحلة صغيرة تعتبر أمر مهم و حاسم
اليك بعض الأفكار سوف تفيدكم :

 1 - اسأل الطفل أسئلة مفتوحة : نظرًا لأن الأطفال يطورون مهارات لغوية أساسية خلال هذه الفترة الزمنية، فمن المهم إشراكهم في عمليات التواصل قدر الإمكان. يعتبر طرح الأسئلة وسيلة رائعة للتحدث مع طفلك وتشجيعه على التفكير في العالم من حوله. احرص مع ذلك على استخدام الأسئلة "المفتوحة" التي تقود الطفل إلى التفرع والاسترسال في الحديث.
أمثلة للأسئلة المفتوحة: "لماذا تعتقد أن هذا قد حدث؟" أو "ما رأيك في الأمر؟"
يمكنك أيضًا طرح عبارات "مفتوحة" من شأنها تحفيز النقاش: "أخبرني المزيد عن فكرتك!"
يمكنك العثور على مصادر رائعة عبر الإنترنت تعطي قوائم بأسئلة مفتوحة أخرى يمكنك استخدامها

 2 - استمع إلى الطفل وأجب على أسئلته : سوف يطرح الطفل أسئلة تلقائية خلال تعلمه لشيء جديد. خذ بعض الوقت للاستماع إلى أسئلته وشجعه على التفكير في إجابة لأسئلته. يمكن أن يحفز ذلك نموه المعرفي من خلال التساؤل والتفكير معك بصوت مسموع. بعد أن تشجع طفلك على التفكير في إجابة لسؤاله، يمكنك أيضًا محاولة صياغة أفضل إجابة مباشرة لسؤاله يمكنك أن تفكر بها
قد تحتاج أحيانًا أن تستوضح من الطفل لتتأكد من أنك فهمت سؤاله بشكل صحيح. يمكنك معرفة ذلك من خلال إعادة صياغة السؤال ثم قول: "هل هذا ما تسأل عنه؟" بعد إجابتك على سؤاله يمكنك أن تسأل الطفل: "هل يجيب هذا عن سؤالك؟"
إذا كان طفلك يسأل أسئلة في أوقات غير ملائمة بالنسبة لك فاحرص على أن توضح له لماذا هذا الوقت ليس مناسبًا. قل للطفل: "أريد حقًا سماع ذلك منك (أو التحدث عن ذلك)، لكن هذا الوقت ليس مناسبًا. هل يمكننا التحدث أثناء العشاء (أو في وقت محدد آخر)
كن على علم بأن الأطفال الذين يعانون من اضطرابات أو تأخر في التواصل قد لا يستجيبون بشكل جيد للأسئلة المفتوحة. القدرة على ذكر "نعم" أو "لا" أو قول "عصير" أو "حليب" هي مستوى الطفل في مثل هذه الحالة.

 3 - اقرأ لطفلك بصوت مسموع. تعد القراءة للأطفال النشاط الأكثر أهمية لتطوير مهارات اللغة لديهم والتأسيس لتعلم القراءة والكتابة فيما بعد، فهي تبني وعي الطفل بالصوت المسموع وربطه بالرمز، وهو عامل مهم يؤثر على قدرة الطفل على تعلم القراءة فيما بعد، كما أنها تعزز لديه الدافع والفضول والذاكرة وبالطبع المفردات. عندما يكون لدى الأطفال تجارب إيجابية مع الكتب في سن مبكرة جدًا، فمن المرجح أن يستمتعوا بقراءة الكتب وأن يروا أنفسهم كقراء وأن يكون لديهم أساس قوي حينما يأتي الوقت لتعلم القراءة والكتابة.
ابحث عن الكتب التي تحتوي على الصور للأعمار ما بين (3-6) واسمح للطفل بالتوقف وطرح الأسئلة أو التحدث عن الكتاب خلال أوقات القراءة.
ابحث عن مجموعة متنوعة من الكتب التي تعكس كلًا من حياة طفلك وخبراته وثقافته وأطلعه كذلك على الكتب في المجالات المختلفة أيضًا.
احتفظ داخل المنزل أو الفصل بمجموعة متنوعة من الكتب الملائمة لعمر الطفل واهتماماته لتشجيعه على القراءة بمفرده. اسأل الطفل عما يرغب في قراءته ثم وفر له هذا النوع من الكتب.
واصل القراءة بصوت عال للأطفال الأكبر سنًا. هؤلاء أيضًا لم يكبروا على ذلك. قبل النوم كل ليلة أو في نهاية
اليوم الدراسي هو وقت رائع لهذا النشاط.

4 - تحدث بطريقة لطيفة ولائقة. من المهم التحدث إلى الطفل بالطريقة التي تريد منه أن يتحدث بها، حيث يتعلم الأطفال بشكل أفضل من خلال التقليد. إذا كنت تريد أن يكون أطفالك مهذبين، تبنّ أنت نفسك سلوكًا جيدًا وانتبه إلى نبرة صوتك.

احرص على قول "من فضلك" و"شكرًا" و"عذرًا" و"أنا آسف" عند التفاعل مع طفلك أو عند التحدث إلى أشخاص آخرين أمامه. لن يستخدم الطفل هذه العبارات الرئيسية ما لم يسمع الكبار يستخدمونها.

تخيل نبرة صوتك في آذان الطفل. غالبًا ما يولي الأطفال اهتمامًا أكبر لنبرتك في الحديث عن اهتمامهم بما تقوله بالفعل. هل سبق أن قال لك طفل: "لماذا تصيح في وجهي؟" بينما لم تكن في الواقع تصيح؟ قد تبدو نبرة صوتك غاضبة أو منزعجة دون أن تدرك ذلك.

  5 -  نفّذ مشاريعًا فنية مع الطفل. التلوين والرسم والحرف اليدوية ليست فقط طريقة رائعة لإبقاء الطفل مستمتعًا في يوم ممطر مثلًا، لكنها تساعد أيضًا على تنمية مهارات الأطفال الحركية الدقيقة والتعبير عن أنفسهم فنيًا وتساعدهم على رؤية واستكشاف الخصائص المختلفة التي تميز المواد الفنية، مثل: الصمغ والطلاء والطين والألوان المائية والأقلام.
بالنسبة للأطفال الأصغر سنًا، جرّب صنع دمى الأصابع (المهرج) أو تشكيل الطين الصلصال أو لصق ألبوم من الصور معًا.
غالبًا ما يستمتع الأطفال الأكبر سنًا بمشاريع أكثر تركيزًا مثل إعداد المجلات أو صنع الفخار أو الأقنعة.
امتلك ركنًا مخصصًا للعمل الفني في المنزل أو في الفصل، حيث يمكنك الحفاظ على الورق والأقلام وأقلام التلوين وأقلام الرصاص الملونة والمقص والصمغ وغيرها من المواد الفنية مثل الفوم ومنظفات الأنابيب وورق المناديل، إلخ.
احرص على جعل التجربة مفتوحة إلى أقصى حد ممكن حيث ينبغي أن توفر المواد وتترك خيال الطفل يأخذه بعيدًا!
حاول أن تشارك في صنع الفن كلما استطعت من أجل بناء رابطة قوية مع طفلك.
غنِ مع الأطفال الصغار أغاني الروضة. سوف يحبون الطبيعة الهادئة لهذه الأغاني وتكرارها وسوف يتعلمون غنائها معك.
تأكد من استخدام لغة وصفية غنية أثناء وجودك مع طفلك بالخارج. شاركه المعلومات والحقائق حول العناصر أو الأماكن التي تزورانها.
6 -  اطلب مساعدتهم. يحب الأطفال الصغار بطبيعتهم إبداء المساعدة والمشاركة في أنشطة الكبار حيث يشعرهم ذلك بأهميتهم وقيمتهم لديك. عزّز هذا الشعور في سنوات الطفولة المتقدمة من خلال مطالبتهم بمساعدتك في الأعمال المنزلية المختلفة. تدريجيًا، من خلال مشاهدتك وتقليدك سوف يتعلمون كيفية القيام بمهام منزلية معينة وسوف يتطور لديهم حس بالمسؤولية.
اطلب من طفلك في سن ما قبل المدرسة أن يساعدك على التقاط ألعابه ووضعها في الأماكن المناسبة. امنح طفلك دعمًا إيجابيًا محددًا، مثل "أحب الطريقة التي تضع بها المكنسة في المكان الصحيح في الزاوية

إضغط لإضافة تعليق