نصائح للوالدين في تربية الأبناء

advertise here
هناك الكثير من الصعوبات التي يواجهها الوالدين في تربيتهم لأطفالهم
نصائح للوالدين في  تربية الأبناء

اليك بعض النصائح التي سوف تفيدكما :

 1  على الأب والأم أن يكونوا في جبهة واحدة. ينبغى أن يشعر طفلك أنكما في جبهة واحدة - حيث شخصين يقولان "نعم" أو "لا" كرد على نفس الشئ. إذا توصل الأطفال إلى أن الأم سوف تقول "نعم" دائمًا والأب سوف يقول "لا"، سوف يميلون لأحد الآباء أكثر من الآخر وسيشعرون أنه أفضل أو أسهل خداعه. يجب أن يجدكما الأطفال متحدين حتى لا تجد نفسك في موقف صعب لأنك وزوجتك لا تتوافقان حول أشياء معينة بالنسبة لتربية أبنائكم الصغار.
هذا لا يعنى أن تتوافق أنت وزوجك/ تك بنسبة مئة في المئة حول كل شئ. ولكن أن تعملا سويًا لحل المشاكل التي يقع فيها الأطفال، بدلًا من أن تتجادلا حولها.

 2 - من المقبول أن تقع في الأخطاء، لكنك يجب أن تعتذر عنها وتخبر طفلك أن هذا السلوك لم يكن جيدًا. من الممكن قول أشياء مماثلة لـ " ماما لم تقصد الصراخ في وجهك، لكنها كانت محبطة جدًا" هذا أفضل من تجاهل الوقوع في الخطأ، لأنك ذلك التجاهل سيظهر للطفل أن يعيد تجسيد هذا السلوك وتقليدكم في فعل نفس الخطأ

 3 -لا تأمر أطفالك بفعل شئ ما لكن اطلب مساعدتهم. كلما تعلموا وهم أصغر مساعدتك كلما زادت رغبتهم في فعل ذلك.

 4 - من الضروري التأكد أن أطفالك يأكلون طعامًا صحيًا، ويقومون بالكثير من التمارين رياضية ويحصلون على القدر الكافي من النوم كل ليلة. يجب أن تشجع السلوكيات الإيجابية والصحية لكن دون الإلحاح عليها أو أن يبدو الأمر وكأنك تجبر أطفالك على الأكل أو التصرف بطريقة معينة. كن الشخص المرشد وليس الديكتاتور. اجعلهم يتوصلون لهذة الاستنتاجات بأنفسهم من خلال مساعدتهم على فهم ضرورة الحياة الصحية
طريقة لتشجيعهم على التمارين الرياضية هي أن تعودهم على ممارسة رياضة ما منذ سن صغير، مما يخلق لديهم الشغف أيضًا.
إذا أسرفت في الحديث مع الطفل حول طعام ما تظنه غير صحى وأكثرت من لومهم حتى يتوقفوا عن تناوله، ربما يؤثر ذلك سلبًا على ابنك ويجعله يشعر بأنك تدينه. إذا حدث هذا ربما لن يرغب ابنك في مشاركتك الطعام أو حتى تناوله أمامك، وقد يلجأ لإخفاء الأطعمة السريعة عنك وتناولها بدون علمك.

قدم لهم نموذجًا حيًا بجانب النصائح اللفظية. لدى الأطفال ميل لأن يكونوا ما يرونه وما يسمعونه ما لم يكن لديهم جهدًا واعيًا ومدبرًا لكسر القوالب. أنت لست مضطرًا لأن تكون شخصًا خاليًا من العيوب، لكنك يجب أن تجاهد من أجل ذلك إذا أردت من أطفالك المثل
أنت لا ترغب في أن تكون الشخص الذي يخافه ابنك لأنه لا يكون أبدًا على قدر توقعاته. كن "المشجع المتحمس" لأفعال طفلك بدلًا من أن تكون "الرقيب العسكري"

 5 - لا ينبغى أن تتجادلا أمام الأطفال. وإذا كانوا نائمين تناقشا بهدوء. يشعر الأطفال بإنعدام الأمان والخوف عند سماع أو رؤية مشاحنات الأب والأم. بالإضافة إلا أن الأطفال سيتعلمون مجادلة بعضها البعض بشكل مماثل لمجادلات آبائهم. أظهرا لهما أنه في حالات اختلاف الرأي، من الممكن أن يتناقش الناس حول اختلافاتهم بشكل هادئ.

6 -تطبيق قواعد معقولة. فرض القواعد المناسبة للجميع يقود لحياة سعيدة ومثمرة، وليس القواعد الصارمة المثالية. من الضروري وضع القواعد والتعليمات التي تساعد أطفالك على النمو دون أن يتملكه شعور دائم بالقلق قبل كل خطوة خشية أن يقع في خطأ ما.


إضغط لإضافة تعليق